عملية الجفون

تعتبر منطقة الجفون من المناطق التي تحتوي على طبقة رقيقة من الجلد تحيط العين، وهذا يجعلها موضع للكثير من الاختلافات الناتجة عن اختلاف الجينات والمناطق الجغرافية بالإضافة إلى مشاكل التقدم بالعمر التي تؤثر على هذه المنطقة بشكل بالغ. في المقال التالي سنناقش أهم الخيارات التجميلية المتعلقة بالجفون المزدوجة.

ما هي الجفون المزدوجة؟

تهدل أو تجاعيد الجفون أو ما يعرف غالبا باسم الجفن الآسيوي المزدوج، مثل هذه الحالة قد تنتج عن علامات الشيخوخة وترهل الأنسجة الدهنية والعضلية في محيط العين أو قد تكون حالة طبيعية تماما. حيث ينتشر مثل هذا الشكل للجفون بين العديد من الأعراق الآسيوية. وعلى الرغم من أنها لا تسبب مشاكل صحية إلا أن الكثيرين يتجهون لعمليات علاج الجفن المزدوج من أجل تحسين الرؤية والحصول على مظهر أكثر شبابا.

ما هي أنواع الجفون المزدوجة؟

كما ذكرنا فإن شكل الجفن يتأثر بالعديد من العوامل مثل الجينات والعرق والعمر والمنطقة الجغرافية، وهذا يعني تنوع في أنواع الجفون المزدوجة وفيما يلي أهم هذه الأشكال:

  • الجفون المفردة: في هذا النوع تظهر التجاعيد غالبًا في المنطقة اللاصقة في أسفل الجفن الممتدة إلى زاوية العين. يعتبر هذا الشكل من الجفن هو الأكثر شعبية في شرق آسيا.
  • الجفون المزدوجة: تتركز التجاعيد في هذا الشكل على الجزء العلوي من الجفن بينما تكون التجاعيد أقل أو معدومة في الجزء اللاصق. يظهر تجعد الجفن المزدوج بوضوح عندما تكون العين مفتوحة، هذا النموذج شائع بين الأشخاص غير الآسيويين.
  • الجفن المزدوج المغطى : على الرغم من أن الجفون المغطاة يمكن أن تظهر كغطاء واحد ، إلا أنها تختلف عن شكل الجفن الأحادي. يرتبط هذا النوع في الغالب بشيخوخة الجفون وترهلها حيث إنه لا يميز سلالة معينة.

يمكن إجراء جراحة الجفن المزدوج إما عن طريق شقوق جراحية غائرة أو عبر الجراحة دون شقوق. يسمى النوع الثاني من الجراحة تقنية الدفن حيث يعمل الطبيب على إخفاء الأجزاء المترهلة من الجفن دون عمل شقوق. وهي إجراء طبي يحتاج إلى تخدير، والذي يختلف باختلاف حالة المريض الطبية. في الغالب فإن التخدير الموضعي للعصب المغذي للمنطقة وما حولها يكون كافيا إجراء مثل هذه العمليات.

بعد قياس الجفن وتحديد خط العملية بشكل دقيق، يتم عمل ثقوب صغيرة بالترتيب والمكان المحدد. ثم توضع الخيوط الجراحية وتشد لتشكيل الشكل المطلوب للجفن. ستكون الخيوط غير مرئية ولا تحتاج الى الإزالة بعد العملية. كما هو الحال مع الإجراءات الأخرى ، فإن جراحة الجفن المزدوج غير الجراحي لها مزاياها وعيوبها. المزايا الرئيسية لهذه التقنية تتمثل في:

  1. تضمن الجراحة غير الغائرة احتمالية أقل لظهور الندوب.
  2. تعتبر نتائج هذا الإجراء غير دائمة و يمكن عكسها بسهولة.
  3. يعتبر الخيار الأنسب للمرضى الذين لا يحتاجون إزالة الأنسجة المترهلة مثل الجلد والدهون.

بينما تتمثل العيوب الشائعة في جراحة الجفن المزدوج غير الغائرة فيما يلي:

  1. عدوى أو تهيج ناتج عن الغرز.
  2. المظهر غير الجمالي للخيوط الجراحية.
  3. تكون أكياس.
  4. نتائج غير متماثلة للإجراء.
احصل على استشارة
إذا كنت بحاجة إلى أي معلومات حول خدماتنا أو بحاجة إلى استشارة طبية، فلا تتردد في التواصل معنا.
+90 533 131 60 01